الرياضة

تجميد ممتلكات الروسي أبراموفيتش مالك تشيلسي

قررت ‏الحكومة البريطانية تجميد ممتلكات الروسي رومان أبراموفيتش بما في ذلك نادي تشيلسي. وحصل تشيلسي على ترخيص خاص لمواصلة الأنشطة المتعلقة بكرة القدم لكن تم منع بيع النادي، وذلك على خلفية الغزو الروسي على أوكرانيا.

وأكد وزارة الخارجية البريطانية، في بيان لها، فرض عقوبات على أبراموفيتش، تشمل حظر معاملاته مع الأفراد والشركات البريطانية. 

ووفقا لتقارير صحيفة بريطانية، فإن الحكومة الإنجليزية منحت نادي تشيلسي ترخيصا خاصا لمواصلة الأنشطة المتعلقة بكرة القدم، ولن يكون مسموح لفريق تشيلسي القيام بتوقيع عقود جديدة، وبيع المنتجات الخاصة بالنادي، وبيع التذاكر (إلا حاملي التذاكر الموسمية)، وتجديد العقود الخاصة بالموظفين.

‏بالإضافة إلى أنه لن يتم السماح لنادي تشيلسي بدفع أكثر من 20 ألف جنيه إسترليني لأي رحلة يقوم بها النادي للعب خارج أرضه، و500 ألف جنيه إسترليني في المباريات داخل الأرض.

وأعلنت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس فرض تجميد كامل لأصول 7 رجال أعمال روس آخرين وحظر سفرهم من أجل ما قالت إنه “تشديد الضغط” على موسكو.

وأضاف البيان أن رجال الأعمال السبعة ترتبط أعمالهم وثرواتهم ارتباطا وثيقا بالكرملين، ومن بينهم الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش مالك نادي تشيلسي الإنجليزي ورجل الصناعة أوليج ديريباسكا.

ونقل البيان عن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون القول إنه “لا يمكن أن تكون هناك ملاذات آمنة لأولئك الذين دعموا هجوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أوكرانيا”.

تشيلسي ضيفا ثقيلا على نوريتش سيتي في الدوري الإنجليزي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *