الرياضة

تعليق جوارديولا بعد تفوق محمد صلاح على دي بروين بجائزة الأفضل في البريميرليج

تحدث بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، عن فوز محمد صلاح نجم فريق ليفربول، بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي “البريميرليج”، من قبل اتحاد كتاب كرة القدم.

وكان صلاح تفوق على كيفن دي بروين لاعب السيتي، وديكلان رايس قائد وست هام، لينتزع الجائزة المرموقة للمرة الثانية في مسيرته، حيث حصل على 48% من الأصوات.

وعندما سُئل عما إذا كان دي بروين سيصاب بخيبة أمل بسبب فقدانه جائزة اتحاد الكتاب، قال جوارديولا في مؤتمر صحفي اليوم: “لقد فاز بها بالفعل، لذا تهانينا لصلاح”.

وأضاف مازحًا: “قال يورجن ذلك، لديهم أفضل حارس، أفضل حارس ثاني في العالم، أفضل مدافع مركزي، أفضل لاعب وسط، أفضل مهاجم. لذلك من الطبيعي أن يفوزوا بكل الجوائز”.

وإذا مدد جوارديولا إقامته في السيتي إلى ما بعد نهاية عقده الحالي، الذي ينتهي في العام 2023، فسيكون جاهزًا لعدة مواجهات أخرى مع كلوب، بعد أن وقع مدرب ليفربول على عقد جديد حتى 2026.

وكانت رابطة كتاب كرة القدم الإنجليزية، أعلنت رسميًا، صباح اليوم الجمعة، فوز نجم هجوم ليفربول، محمد صلاح، بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2021/2022.

وتفوق جناح ليفربول الذي حصل على 48% من الأصوات على كيفين دي بروين صانع ألعاب مانشستر سيتي، وديكلان رايس متوسط ميدان وست هام يونايتد.

تلك هي المرة الثانية في مسيرته التي يحصل خلالها صلاح على هذه الجائزة، حيث توج بها في عام 2018.

تألق صلاح هذا الموسم مع ليفربول، مع الريدز، وخلال 44 مباراة سجّل 30 هدفًا وقدم 14 تمريرة حاسمة في مُختلف المسابقات.

يذكر أنه يُشارك تلك الجائزة في التصويت الخاص بها كل عام، كل من الصحفيين والمذيعين بالمملكة المُتحدة.

وسيتسلم محمد صلاح الجائزة، يوم الخميس المقبل 5 مايو في حفل عشاء بجانب وسام كير والتي نالت جائزة أفضل لاعبة في كرة القدم النسائية.

ويُعد محمد صلاح هو اللاعب رقم 13في ليفربول، الذي يحصل على هذه الجائزة بعد كل من إيان كالاجان (1974) ، كيفين كيجان (1976) ، إيملين هيوز (1977) ، كيني دالجليش (1979 و 1983) ، تيري ماكديرموت (1980) ، إيان راش (1984) وجون بارنز (1988 و 1990) وستيف نيكول (1989) وستيفن جيرارد (2009) ولويس سواريز (2014) ومحمد صلاح (2018)، جوردان هندرسون (2020).

يأتي ذلك في الوقت الذي حقق نادي ليفربول الإنجليزي فوزا مهما على ضيفه فياريال الإسباني بهدفين دون رد، في المباراة التي أقيمت على ملعب “آنفيلد”، الأربعاء الماضي، في إطار ذهاب دور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا.

وتألق صلاح في المباراة بشكل لافت، وأسهم في وضع ليفربول قدما في نهائي دوري الأبطال، بعدما سهل مهمته قبل مباراة العودة يوم الثلاثاء 3 مايو المقبل، على ملعب “لاسيراميكا” في إسبانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *