الرياضة

زي كامل محتشم.. رسالة ألمانية نسائية في أولمبياد طوكيو

يرتدي فريق الجمباز الألماني للسيدات ملابس تغطي الجسم بالكامل في التصفيات خلال أولمبياد طوكيو، في خطوة قال عنها الفريق إنها لتعزيز حرية الاختيار وتشجيع السيدات على ارتداء ما يجعلهن يشعرن بالراحة.

 

وارتدى الفريق، المكون من سارة فوس وبولين شايفربيتز وأليزابيث سيتز وكيم بوي، ملابس تغطي أجسامهن بالكامل من اللونين الأحمر والأبيض ويمتد السروال للكاحلين.

وقالت اللاعبة فوس البالغ عمرها 21 عاماً: “عندما تكبرين كإمراة من الصعب للغاية التعود على الطبيعة الجديدة لجسمك. نريد أن نتأكد من أن الجميع يشعر بالراحة ونظهر للجميع أنه يمكنهم ارتداء ما يحلو لهم ويبدو رائعا ويشعرون بذلك بأنفسهم، سواء كان الثوب طويلاً أم قصيراً”.

وأضافت فوس أن الفريق، الذي ارتدى زيا يغطي الجسم بالكامل في بطولة أوروبا في أبريل الماضي في خطوة تهدف إلى مواجهة إضفاء الطابع الجنسي على الرياضة، كان حريصا على استمرار هذا النهج وتابعت: “نريد أن نكون نموذجاً يحتذى به، لتشجيع الجميع للسير على نهجنا”.

 

وفي السنوات الأخيرة، انتشرت الكثير من حالات الاعتداء الجنسي والجسدي في الرياضة، مما دفع إلى إدخال بروتوكولات أمان جديدة لحماية الرياضيين بالنسبة للسيدات، فإن الزي التقليدي القياسي للجمباز هو ثوب قصير سواء بأكمام طويلة أو قصيرة أو بدون أكمام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *