الرياضة

طوكيو 2020| شوقي غريب على موعد مع تكرار ما فعله قبل 20 عامًا

خسر المنتخب الأولمبي أمام الأرجنتين بهدف دون رد، في ثاني مباريات الفراعنة بأولمبياد طوكيو 2020، ليتوقف رصيد مصر عند نقطة واحدة قبل مواجهة أستراليا في ختام الدور التمهيدي من دور المجموعات.

وكان قبل 20 عاما، دخل شوقي غريب وهو مدرب منتخب مصر للشباب مباراة الجولة الأخيرة من مرحلة المجموعات وهو يملك نقطة واحدة، لكنه نجح في التأهل للدور التالي، فهل يفعلها مع منتخب مصر الأولمبي هذا الأسبوع.

ويدخل منتخب مصر الأولمبي الذي يقوده شوقي غريب لقاء أستراليا بالجولة الأخيرة لمرحلة المجموعات بمسابقة كرة القدم بأولمبياد طوكيو بنقطة واحدة وهو المركز الأخير بالمجموعة، لكن فرصته كبيرة في التأهل.

ففي عام 2001 قاد شوقي غريب الفراعنة الصغار في كأس العالم للشباب التي أقيمت بالأرجنتين، وأوقعت القرعة منتخب مصر مع البلد المنظم في المجموعة الأولى ومعهما فنلندا وجامايكا.

وبدأت مصر مشوارها بالتعادل سلبيا مع جامايكا.

قبل أن تستقبل شباك محمد صبحي سبعة أهداف من الأرجنتين في المباراة الثانية، التي انتهت بهزيمة مدوية للفراعنة 71.

ولكن لم يستسلم الفراعنة، وفازوا في المباراة الثالثة على فنلندا 21، بهدفين من توقيع جمال حمزة ووائل رياض.

وتأهلت مصر إلى دور الـ16 في وصافة المجموعة برصيد أربع نقاط خلف الأرجنتين التي تصدرت بتسع نقاط.

وبعد عبور مرحلة المجموعات في كأس العالم للشباب 2001، واصل الفراعنة مشوارهم في البطولة، بإقصاء الولايات المتحدة الأمريكية من دور الـ16 بالفوز 20 بهدفي وائل رياض “من ركلة جزاء” ومحمد اليماني.

وفي ربع النهائي، كان منتخب مصر للشباب على موعد مع مواجهة صعبة أمام هولندا.

ورغم تقدم الطواحين عن طريق رفائيل فان دير فارت، إلا أن الفراعنة تعادلوا سريعا عن طريق حسين أمين.

وواصل اليماني هوايته بتسجيل الأهداف الحاسمة وأحرز الهدف الثاني، ليتأهل الفراعنة لأول مرة في تاريخهم في نصف النهائي بالفوز 21.

وفي نصف النهائي أجهض المنتخب الغاني الحلم المصري في بلوغ النهائي، بالفوز 20.

لتلعب مصر مع باراجواي على المركز الثالث والميدالية البرونزية، ويفوز الفراعنة بهدف اليماني.

فيما توجت الأرجنتين بالبطولة بعد سحق غانا في المباراة النهائية 30.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *