الرياضة

فاز بصعوبة على فريق درجة ثانية| «لا تقلقوا يا أهلاوية.. الرجاء متذبذب فنيًا»

كتب: محمد حامد

قبل أيام من المواجهة المنتظرة بين الأهلى والرجاء فى ربع نهائى دورى الأبطال، تتجه الأنظار صوب حالة كل منهما الفنية والبدنية والوضعية الخاصة بالموقف المحلي.

يعد الرجاء مستقراً قبل اللقاء الحاسم من حيث النتائج بفوزه بركلات الجزاء الترجيحية على فريق بنى ملال أحد أندية الدرجة الثانية فى دور الستة عشر من كأس العرش بعد أن انتهى الوقتان الأصلى والإضافى بالتعادل ٣/٣، لتكون آخر مبارياته قبل الصدام الأفريقى مع الأهلى وكان قد سبق هذا الفوز، انتصار  فى دور الـ 32 من كأس العرش وجاء بصعوبة أيضا على فريق قصبة تادلة فى الدقيقة 110 من زمن اللقاء.

هذا من حيث النتائج، أما الأداء فغير مطمئن، فعلى الرغم من الفوارق الفنية التى من الطبيعى تجعل الرجاء يعبر اللقاءين بسهولة، إلا أنه ظهر بصورة مقلقة لجماهيره، وإن كانت مواجهات الكأس عادة ما تحمل مفاجآت.

إقرأ أيضاً | قبل انطلاق الجولة الـ14 للدوري المصري| الأهلي الأقوي تهديفيا والطلائع

أما فى الدورى المغربى فيحتل الرجاء المركز الثانى بجدول الترتيب برصيد 40 نقطة خلف الوداد المتصدر بـ 43 نقطة.

وبالنظر إلى الشكل الفنى لفريق الرجاء فلم يتغير بشكل كبير عما شاهدته الجماهير المصرية حينما التقى الزمالك فى نصف نهائى دورى الأبطال 2020 الذى توج به الأهلي، أو فى السوبر الأفريقى الأخير الذى حصده الأحمر أيضاً، فمازال هجوم الفريق المغربى يأتى فى مقدمته حميد أحداد لاعب الزمالك السابق وقائد الفريق محسن متولى صاحب الخبرات الكبيرة.

أما عما أُثير عن مواجهة الأهلى فى الصحافة المغربية، فقد نقل موقع البطولة فى بداية الأسبوع الجاري، تخوف جماهير الرجاء من حكم اللقاء الكونغولى جون جاك ندالا الذى سبق أن أدار مباراة السوبر الأفريقى الأخير بين الفريقين، وأدار أيضاً مباراة نهضة بركان وسيمبا فى الكونفيدرالية ونال انتقادات لعدم احتساب هدف وضربة جزاء لفريق النهضة.

وفى إطار آخر كان تحدث موقع «le 360 sport» وعدد من المواقع الأخرى عن حضور بدر بانون مدافع الأهلى تدريب الفريق المغربى خلال تواجده بالمغرب وشد من أزر لاعبى الرجاء قبيل مواجهة فريقه السابق في مباراة كأس العرش وزامله في الزيارة اللاعب سفيان رحيمى نجم الرجاء السابق والعين الإماراتى الحالي.

الجدير بالذكر أن بانون لم يشارك مع الأهلى منذ فترة كبيرة بسبب الآثار السلبية لفيروس كورونا التى ألمت به منذ الإصابة به وأخذ بنصيحة الأطباء بالابتعاد عن المباريات حتى إشعار آخر.

وفى سياق آخر، كان الاتحاد المغربى قد أجل مباراتى الجولتين الـ٢١ و٢٢ من الدورى المغربى للفرق الثلاثة المشاركة فى أفريقيا، الوداد والرجاء فى دورى الأبطال، نهضة بركان فى الكونفيدرالية، على أن تقاما فى نهاية الشهر الجارى من أجل إراحتهم فى مباراتى الذهاب والإياب الأفريقية.

يذكر أن نهضة بركان سيلاقى المصرى خلال دور الثمانية من الكونفيدرالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *