الرياضة

ميسي بعد وصول حسابه على إنستجرام لـ200 مليون متابع : «لن أحتفل»

رفض الأرجنتينى ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني الاحتفال عقب وصول حسابه على إنستجرام إلى 200 مليون متابع.

وكشف ميسي عن الأسباب ونشر على إنستجرام بيانًا قال خلاله : «أرى أنني وصلت للتو إلى 200 مليون شخص يتابعونني على هذه الشبكة، ولكن بسبب ما يحدث اليوم، لن أعتبر ذلك سببًا للاحتفال، بالطبع أقدر كل الحب والدعم الذي أتلقاه دائمًا، لكنني أعتقد أن الوقت قد حان لإعطاء أهمية لجميع الأشخاص الذين يقفون وراء كل ملف تعريف، وأننا ندرك أنه وراء كل حساب يوجد شخص من لحم ودم ، يضحك ، يبكي ، يستمتع ويتألم، بشر بمشاعر».

 

وأضاف : «دعونا نرفع أصواتنا لوقف الإساءة على وسائل التواصل الاجتماعي.. لا يهم إذا كنا مجهولين أو مشهورين أو رياضيين أو حكام أو متابعين للعبة، حتى شخص خارج كل هذا، لا يهم العرق أو الدين أو الأيديولوجيا أو الجنس.. لا أحد يستحق أن يساء معاملته أو يهين، نحن نعيش معًا ونرى ونتعرض للإساءات، بشكل متزايد أكثر فأكثر في كل شبكة من الشبكات، دون أن يفعل أي شخص أي شيء لمنع ذلك.. يجب أن ندين بشدة هذه المواقف العدائية ونطالب الشركات التي تدير الشبكات باتخاذ إجراءات عاجلة ضد هذه السلوكيات».

وتابع : «أود منكم ، 200 مليون شخص يرافقوني، أن تصبح 200 مليون سبب موجود لجعل الشبكات مكانًا آمنًا ومحترمًا ، حيث يمكننا مشاركة ما نريد دون خوف من الإهانة.. وهذه الإهانات، العنصرية، الإساءة والتمييز خارجها إلى الأبد، بالنسبة لكم، الذين هم جزء من هذه الشبكات والذين هم دائمًا معي، آمل أن ترافقوني وتدعموني في هذه الحملة الصليبية».

واختتم : «عناق كبير للجميع وتهنئة لجميع لاعبي كرة القدم في المملكة المتحدة على فكرتهم في تنظيم حملة ضد الإساءة والتمييز في الشبكات». 

وكان عدد من الأندية واللاعبين على مستوى العالم  قد أعلنوا المشاركة في الحملة ضد العنصرية.

وأعلن الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» عن دعمه لمبادرة كرة القدم الإنجليزية للإبلاغ عن الانتهاكات وغيرها من الإساءات العنصرية على منصات  وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال فيفا فى بيان رسمي : «يدعم الاتحاد الدولي مبادرة الكرة الإنجليزية للإبلاغ عن الإساءة العنصرية وغيرها من الإساءات الهجومية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، هذا لا مكان له فى كرة القدم أو في المجتمع عامة، ونحن ندينه بشدة».

وتابع البيان : «يجب أن تتخذ السلطات ومنصات وسائل التواصل الاجتماعي، خطوات حقيقية وفعالة لوضع حد لهذه الممارسات المقيتة، لأنها تزداد سوءًا طوال الوقت، ويجب وضع حد لذلك».

وتنظم أندية الدورى الإنجليزى الممتاز حملة مقاطعة لمدة 4 أيام لمنصات التواصل الاجتماعى فى محاولة  لوقف إساءة الاستخدام عبر الإنترنت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *