الرياضة

نهائي ليبرتادوريس| نهاية الوقت الأصلي بين «بالميراس وفلامينجو» والاحتكام للإضافي

انتهى الوقت الأصلي بين فريقى بالميراس وفلامينجو، بالتعادل (11)، وسوف يحتكمان للأشواط الإضافية، في اللقاء الذي يقام بملعب ستاد سينتيناريو مونتفيديو أوروجواي، لنهائي بطولة دوري أبطال أمريكا الجنوبية كأس كوبا ليبرتادوريس.

وجاء هدف تقدم بالميراس عن طريق “رافائيل فيجا” في الدقيقة السادسة من عمرالمباراة، فيما أحرز فلامنيجو هدف التعادل عن طريق الدولي البرازيلي “جابرييل باربوسا” بالدقيقة 72.

وتجمع المباراة ذي نكهة برازيلية بين بطلي النسختين الماضيتين، حيث توج فلامنجو بلقب ليبرتادوريس في 2019، ثم تبعه فلامنجو بالفوز في نهائي النسخة الماضية على سانتوس البرازيلي 10.

ومع هذا النهائي البرازيلي الخالص، ضمنت الكرة البرازيلية لقب ليبرتادوريس للموسم الثالث على التوالي وللمرة الثامنة منذ 2010.

وأصبح لقب ليبرتادوريس برازيليا للمرة 22 في تاريخ البطولة لتقترب فرق السامبا من رصيد الفرق الأرجنتينية التي تستحوذ على أكبر رصيد من ألقاب كأس ليبرتادوري برصيد 25 لقبا حتى الآن.

ويكمل الفريق الفائز في المباراة عقد المتأهلين إلى بطولة كأس العالم للأندية 2021، والمقرر إقامتها في الإمارات.

وسبق لكل من بالميراس وفلامنجو الفوز باللقب مرتين مما يعني أن اللقب سيكون الثالث للفائز منهما في المباراة النهائية.

وكان بالميراس تأهل للمباراة النهائية على حساب أتلتيكو مينيرو متصدر الدوري البرازيلي حاليًا حيث تعادل معه سلبيًا في مباراة الذهاب و11 في مباراة الإياب.

وفي المقابل، تأهل فلامنجو للنهائي على حساب برشلونة جواياكيل الإكوادوري بالتغلب عليه 20 ذهابًا وبنفس النتيجة إيابًا.

وتصب العديد من الترشيحات قبل نهائي الغد في صالح فلامنجو في ظل النتائج التي حققها الفريق في الفترة الماضية ومنها نتائجه في المربع الذهبي لكوبا ليبرتادوريس أمام برشلونة الإكوادوري.

كما يتفوق فلامنجو على بالميراس في الدوري البرازيلي حاليًا حيث يحتل الفريق المركز الثاني برصيد 67 نقطة من 34 مباراة، بفارق 8 نقاط خلف أتلتيكو مينيرو.

ولم يخسر فلامنجو في آخر 9 مباريات خاضها بالمسابقة المحلية.

وفي المقابل، يحتل بالميراس المركز الثالث برصيد 59 نقطة من 35 مباراة في ظل تلقيه 3 هزائم متتالية ثم التعادل مع أتلتيكو مينيرو في آخر 4 مباريات خاضها بالمسابقة.

وشق الفريقان طريقه إلى نهائي ليبرتادوريس عبر مسيرة جيدة من النتائج حيث حافظ فلامنجو على سجله خاليًا من الهزائم وحقق في مباريات البطولة حتى الآن 9 انتصارات و3 تعادلات.

وفي المقابل، فاز بالميراس في 8 مباريات وتعادل في 3 وخسر مباراة واحدة فقط كانت في دور المجموعات أمام ديفينسا خوستيكا الأرجنتيني.

ويضم الفريقان عددًا من اللاعبين المميزين وفي مقدمتهم إيفرتون ريبيرو لاعب خط وسط فلامنجو والمنتخب البرازيلي وزميله المهاجم جابرييل باربوسا حيث يمثل اللاعبان اثنين من العناصر المهمة والأساسية في تشكيلة المنتخب البرازيلي.

ويتصدر باربوسا قائمة هدافي كأس ليبرتادوريس برصيد 10 أهداف بفارق 3 أهداف أمام فريد جويديس مهاجم فلومينينسي البرازيلي وهالك مهاجم أتلتيكو مينيرو فيما يأتي بعدهم اللاعب برونو هنريكي مهاجم فلامنجو برصيد 6 أهداف.

كما تضم صفوف بالميراس عددًا من اللاعبين المميزين في مقدمتهم رونيلسون باربوسا (روني) هداف الفريق في البطولة بـ 6 أهداف وحارس المرمى البرازيلي الدولي ويفرتون إضافة لوجود المدرب البرتغالي المميز آبيل فيريرا على رأس الإدارة الفنية للفريق.

ولهذا، تتطلع جماهير الكرة البرازيلية إلى نهائي مثير سيكون الرابح الأكبر فيه هو الكرة البرازيلية التي ضمنت لقبًا جديدًا في كوبا ليبرتادوريس ومقعدًا مستحقًا في مونديال الأندية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *