تكنولوجيا

علماء الفلك : يكتشفون مذنب ضخم 

 

 

 اكتشف علماء الفلك مذنباً كبيراً جدًا تمت تسميتة  2014 UN271 وقد تم العثور علية بواسطة عالما الفلك بيدرو برناردينيلي وجاري بيرنشتاين في صور أرشيفية من مشروع مسح الطاقة المظلمة، وبحسب القياسات يبلغ عرضه حوالي 100 كيلومتر  مايعني انه أكبر بحوالي 3 مرات من مذنب هيل بوب الذي ظهر بشكل رائع في التسعينات من القرن الماضي.

 

بشكل عام يتحرك المذنب الضخم 2014 UN271 نحو الشمس ، إلا أننا قد لا نراه بالعين المجردة عند وصوله إلى أقرب مسافة في أوائل العام 2031 ، لأن المذنب الضخم سيكون خارج مدار زحل بعيدًا جدًا عن الرؤية بالعين المجردة، يقدر بعض علماء الفلك أن لمعانه الظاهري حوالي +17 ، تقريبًا مثل قمر بلوتو تشارون.

 

ووفقاً لجمعية الفلكية بجدة، لا يزال اكتشافًا رائعًا، فالمذنب الضخم 2014 UN271 له مدار شديد الاستطالة يمتد مرورا بجوار كوكب زحل إلى مسافة شاسعة جدا تبلغ حوالي سنة ضوئية، لذلك في المناطق البعيدة من مداره بالكاد يشعر بجاذبية الشمس .

 

 

هناك حديث عن مهمة فضائية للالتقاء بالمذنب الضخم  2014 UN271 حيث ستقوم وكالة الفضاء الأوروبية ببناء مسبار يسمى ( كومت انترسيبتور) مصمم لاستكشاف المذنبات القادمة من الفضاء السحيق، لذلك سيكون قادرًا على زيارة المذنب بعد 10 سنوات من الآن.

 

يجب التاكيد بأن المذنب الضخم 2014 UN271 لا يشكل تهديد اصطدام بالكرة الأرضية ولكن يمكن أن يزداد لمعانه وفق بعض التوقعات، وقد سجل في الوقت الحالي علامات إطلاق الغازات منه على الرغم من أن المذنب لا يزال بعيدًا خلف كوكب أورانوس، وهذه العلامات المبكرة للنشاط قد تبشر للرؤية المستقبلية من خلال التلسكوبات الصغيرة إن لم يكن بالعين المجردة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *