تكنولوجيا

نبوءة للمستقبل.. سيأتي يوم لا نستطيع النوم فيه بسبب الحرارة


01:23 م


الأحد 22 مايو 2022

القاهرة مصراوي:

لا يتوقف تأثير الاحتباس الحراري عند اندلاع حرائق الغابات وذوبان الأنهار الجليدية، بل إن الأمر قد يمتد حسب دراسة حديثة إلى تقليل فترة نوم البشر، وفقا لدورية One Earth.

وقال فريق بحثي من جامعة كوبنهاجن الدنماركية أنه بحلول عام 2099، سيؤدي ارتفاع درجات الحرارة إلى انخفاض عدد ساعات النوم للفرد الواحد سنويا إلى ما بين 50 إلى 58 ساعة، ما يعني انخفاضا بنحو 10 دقائق في الليلة الواحدة.

وقالت الدراسة إن الطقس الحار يؤدي إلى تقليل ساعات النوم نتيجة للتأخر في الخلود للنوم والاستيقاظ مبكرًا، حسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، وأضافت أن تأثيرات درجة الحرارة سيكون على فقدان النوم أكبر بشكل كبير بالنسبة للمقيمين في البلدان ذات الدخل المنخفض، مثل الهند، وكذلك كبار السن والإناث.

وبشكل عام، سينام البالغون في وقت متأخر و يستيقظون مبكرًا، وينامون أقل خلال الليالي الحارة في المستقبل، ما يهدد بالتعرض لمخاطر ذات “العديد من النتائج الجسدية والنفسية السلبية”، وفقا للعربية نت.

وقال الباحثون إن درجات الحرارة العالمية المرتفعة ستؤثر بشكل سلبي على نوم الأشخاص لأن درجة حرارة الجسم الأساسية تحتاج إلى الانخفاض للاستغراق في النوم، وهو ما سيصبح أكثر صعوبة لأن درجات الحرارة يتوقع أن تصبح أكثر سخونة.

واكتشفت الدراسة أنه في الليالي الحارة للغاية، التي تزيد درجة حرارتها على 30 درجة مئوية، تنخفض معدلات النوم بما يزيد قليلاً على 14 دقيقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *